تأكل الدماغ وتوفى بسببها المئات.. الكشف عن بكتيريا قاتلة نتيجة غسل الأنف بماء من الصنبور

تأكل الدماغ وتوفى بسببها المئات.. الكشف عن بكتيريا قاتلة نتيجة غسل الأنف بماء من الصنبور

العالم الان

فرص العالم

فرص العالم

2024/03/30, 09:30 م

ويعاني جميع الأفراد الذين أصيبوا بعدوى الأميبا من ضعف في جهاز المناعة، مما جعلهم عرضة لمضاعفات خطيرة وقاتلة..

ولا يقتصر تأثير الأميبا على الجهاز المناعي فحسب، بل تظهر أعراض أخرى مثل التهابات الجيوب الأنفية المزمنة، التي عانى منها سبعة من الأشخاص العشرة.

الأميبا الآكلة للدماغ: خطر يتربص في الماء

وتعرف الأميبا Acanthamoeba بأنها كائن حية وحيدة الخلية تسبب التهابات طفيلية للبشر، وتتواجد في مختلف بيئاتنا مثل التربة والمياه العذبة، بما في ذلك ماء الصنبور. 

ومن هنا ينبغي علينا أخذ الحيطة والحذر عند استخدام الماء لأغراض شخصية مثل غسل الأنف.

 ثيرات عدوى الأميبا على الصحة العامة

وتعتبر التهابات الدماغ الناتجة عن عدوى الأميبا من الحالات الشديدة التي قد تكون قاتلة، حيث يعد الناجون منها نادرين للغاية ولا يوجد علاج محدد لهذه العدوى الخطيرة. 

ومن الجدير بالذكر أن استخدام ماء الصنبور لغسل الأنف ليس خطرًا فقط على الأفراد ذوي جهاز المناعة المضطرب، بل يمكن أن يؤدي إلى تفشي المرض في المجتمع بشكل عام.

التدابير الاحترازية الضرورية لتجنب العدوى ولتجنب خطر الإصابة بعدوى الأميبا، ينبغي على الأفراد اتباع بعض التدابير الاحترازية، مثل:

غلي الماء الصنبور قبل الاستخدام: ينصح الأطباء بغلي ماء الصنبور لمدة لا تقل عن دقيقة أو ثلاث دقائق قبل استخدامه في غسل الأنف.

تثقيف الجمهور: يجب على مقدمي الرعاية الصحية تثقيف المرضى حول خطورة عدوى الأميبا وكيفية الوقاية منها.

استخدام مواد معقمة: يُفضل استخدام مواد معقمة خالية من الأميبا لغسل الأنف وتجنب استخدام الماء الصنبور إلا بعد غليهومن المهم فهم أن غسل الأنف بالماء الصنبور قد يشكل خطرًا على الصحة، خاصةً عندما لا يتم اتخاذ الاحتياطات اللازمة.

لذا، يجب على الجميع أخذ هذه التحذيرات بعين الاعتبار واتباع الإجراءات الوقائية المناسبة لتجنب خطر الإصابة بعدوى الأميبا الآكلة للدماغ

مقالات متعلقة عرض الكل